. المتواجدون الآن: 1
. جديد اليوم: 32
. جديد بالأمس: 69
. مجموع الزوار: 1437581
جامعة البعث تحتفل بيوم اللغة العربية العالمي

احتفالاً باليوم العالمي للغة العربية نظم المعهد العالي للغات بجامعة البعث بالتعاون مع الأمانة العامة لاتحاد الجامعات العربية احتفالية بيوم اللغة العربية العالمي.

وأكد الدكتور أحمد مفيد صبح رئيس الجامعة أن الاحتفالية اليوم هي تمجيد للغة العربية التي نعتز بها فهي مصدر اصالتنا وجذر انتمائنا وشعار فخرنا، حيث للغة العربية قيمة جوهرية في حياة كل امة فهي الاداة التي تحمل الافكار وتنقل المفاهيم فتقيم بذلك روابط اتصال بين ابناء الامة الواحدة اضافة لكونها الترسانة التي تحمي الامة وتحفظ هويتها وكيانها ووجودها وتحميها من الضياع والذوبان في الحضارات والأمم الأخرى، حيث تعتبر اللغة العربية هي سيدة اللغات وهي أجمل وارقى واعظم لغة في العالم على الاطلاق حيث لا تجاريها وتعادلها أي لغة أخرى في الدقة، حيث تعد اللغة هوية ولسان الأمة العربية وهي لغة الادب والعلم والحياة بكل معانيها ولغة الضاد والقرآن الكريم التي تزخر بكم هائل من الالفاظ والمعاني والتراكيب.

ونوه  الناقد المسرحي محمد بري العواني ورئيس دوحة الميماس للموسيقا العربية وعضو اتحاد الكتاب العرب ضرورة الاهتمام باللغة العربية وتكريسها وتعويد الأطفال عليها.

وأشار الدكتور جوزيف متى عميد المعهد العالي للغات إلى أن الاحتفالية بيوم اللغة العربية هي وقفة بين ماض وآت واذا كان صاحب هذا الاحتفال مؤسسة علمية كجامعة البعث فتصبح الوقفة تأملا خاشعا واطلالة رحبة على دنيا اللغة وأسرارها مبينا أن إدارة المعهد تؤمن بالعمل والعلاقة الانسانية الصادقة على خدمة كل طالب وكأنه فريد إذ انه قيمة بحد ذاته.

ولفت محمد الفهد أمين سر فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب إلى أهمية اللغة العربية في الحياة اليومية وهي التي تردنا الى جذور حضارتنا العريقة لنجد فيها منبعا للقوة والثبات والثقة بالنفس ملقيا العديد من قصائده بهذه المناسبة مثل “كم يحزنني أن الأشياء تغير ملمسها” عبر فيها عن حزن شديد يجول في داخله نتيجة ما يجري في سورية.

وأشار الشاعر محمد سلمون إلى أهمية اللغة العربية حيث تعد اللغة العربية سادس لغة حية في العالم وثاني لغة من حيث عدد المتكلمين وألقى قصيدة( لغتي تبارك مولد السمراء ) بهذه المناسبة.

 

وتخلل الاحتفالية فقرات موسيقية من أداء العازفين رائد عواني والاء ديب وجهاد الشرقلي وريم أحمد.

ديما ياغيت.نقولا خوري

           

  رجوع