. المتواجدون الآن: 43
. جديد اليوم: 683
. جديد بالأمس: 576
. مجموع الزوار: 1395370
ندوة ( مناهج اللغة العربية في المدارس السورية : واقع وطموحات )

تحت رعاية الأستاذ الدكتور أحمد مفيد صبح رئيس جامعة البعث أقام المعهد العالي للغات ندوة علمية بعنوان " مناهج اللغة العربية في المدارس السورية : واقع وطموحات " وذلك في المدرج الثاني بالمعهد.

وقد أكد الدكتور عدنان يونس نائب رئيس الجامعة للشؤون العلمية وممثل راعي الندوة  الدكتور أحمد مفيد صبح رئيس جامعة البعث على أهمية اللغة العربية حيث أنها غنية عن التعريف وسورية كانت دوماَ سباقة في مجال اللغة العربية من ناحية تعليم جميع العلوم سواء في الكليات الطبية أو الهندسات إذ تعطى كافة المناهج باللغة العربية برغم وجود بعض المشاكل التي يمكننا تفاديها عن طريق وضع بعض المصطلحات الخاصة باللغة المعنية ,فقد كانت اللغة العربية ومازالت موضع اهتمام الجميع وستبقى , متمنياً النجاح لهذا الندوة والاستمرار بدعم اللغة العربية وتمكينها قدر المستطاع. 

بدوره أكد الدكتور جهاد سلوم عميد المعهد العالي للغات أن تعليم اللغة العربية في مدارسنا يعاني من مشكلات عدة تتمثل بالمعلم والمنهج وطريقة الإيصال. فالتوسع بالتعليم فرض على وزارة التربية بعض التساهل في قواعد الاختيار وهذا التساهل سبب مشكلات عديدة لم تكن موجودة في السابق , كما أن اللغة العربية محاربة يحاربها المتربصون بالأمة العربية فلم يعد معلم اللغة العربية هو المعلم الأول وازداد الأمر سوءاً حيث أخذ البعض بنصائح العولمة فأهملوا اللغة العربية و وضعوا الانكليزية والفرنسية بالصدارة وتبعتهم بعض المدارس الخاصة في سوريا وغيرها. وختم الدكتور جهاد سلوم بالقول أننا في سوريا وبالرغم من كل شيء لا يزال الاهتمام بتعليم اللغة العربية من أولويات الجهات المعنية في الوزارات كافة وحريصون كل الحرص على المحافظة على لغتنا الأم التي نعتز بها ونفتخر لأننا نعتبرها الوعاء الحاضن لثقافتنا وهويتنا العروبية الأصيلة. 

وتضمنت الندوة التي أدارها الدكتور هايل الطالب رئيس قسم تعليم اللغة العربية في المعهد العالي للغات - مشاركات من السادة : الدكتور محمد اسماعيل من كلية التربية بجامعة البعث والدكتور حاتم بصيص من كلية التربية بجامعة البعث , والأستاذ أحمد عراجي من مديرية التربية بحمص , والأستاذ نزار بدور من مديرية التربية بحمص , و تركزت حول أبرز مشكلات مناهج اللغة العربية في مدارسنا وواقع التدريس وطرائق التدريس وكيفية تطبيقها على أرض الواقع والعمل على حل تلك المشاكل بتضافر كل جهود المعنيين للوصول بها إلى بر الأمان والمحافظة على أهميتها ومكانتها بالنسبة لنا فحضارة الشعوب تقاس بقوة لغتها وامتدادها وغناها بالمفردات والمصطلحات والتعابير ونحن في سورية حريصون كل الحرص على المحافظة على لغتنا الأم التي نعتز بها.

حضر الندوة الدكتور عبد الإله العبدو مدير العلاقات الدولية والثقافية والعامة في الجامعة والأستاذ أحمد ابراهيم مدير التربية في حمص و رؤساء الأقسام في المعهد العالي للغات وبعض أعضاء الهيئة التدريسية وحشد كبير من الطلبة والمهتمين.

وقد خلصت الندوة إلى التوصيات الآتية:

-    إجراء دراسات علمية لتقويم مناهج اللغة العربية وتطويرها

-    التركيز على اللغة العربية في تدريس المقررات الأخرى.

-    تشجيع التعاون بين المعهد العالي للغات وكلية التربية في مجال الإشراف على رسائل الدراسات العليا والمشاريع اللغوية.

-    التنسيق بين وزارتي التربية والتعليم العالي من أجل توحيد جهود إعداد المدرسين، وإعداد المناهج الدراسية.

  رجوع