. المتواجدون الآن: 4
. جديد اليوم: 30
. جديد بالأمس: 113
. مجموع الزوار: 1437854
كلمة العميد

تحيةً وسلاماً :

أبدأ كلمتي قائلاً: سورية بقيادة القائد الرمز المفدى بشار الأسد هي طائر الفينيق الذي جاوز الأزمة منتصراً على فلول أصحاب الفكر الأسود والرايات السود.

وبعدُ:

فاللغة بأقسامها المختلفة حاجةٌ ملحةٌ في فضاء الثورة المعلوماتية العالمية، لإنها مفتاح المثاقفة مع الآخر.

ونحن سنتِّم ما أنجزه زملاؤنا وسنسعى لتطوير الأداء بما يخدم حاجات الجامعة والمجتمع.

فثمة اقتراحاتٌ بعضها نُفذّ، وبعضها قيد التنفيذ من مثل افتتاح درجة الماجستير لغير الناطقين باللغة العربية وسنسعى إضافة إلى ذلك لافتتاح دورات في جميع اللغات الروسية والألمانية والإسبانية والفارسية ....إلخ. وإلى عقد مؤتمرات خاصة بتعلم اللغات.

وانتهز الفرصة لأقول: إنّ معركة الميدان لايكتمل الانتصار بها إلا بالارتقاء بالفكر النيّر الشفاف، واللغات مفتاح ذلك، فكما تعمّد النصر بدماء الشهداء والجرحى وبطولات الأسرى والمخطوفين، كذلك سيوازى ذلك مع الانتصار المعرفيّ، لأن الفكر رياضةُ الحياة.

ختاماً:

أشكر القيادتين السياسية والإدارية في جامعة البعث على الثقة التي مُنحت، وكلنا بإذن الله فريق عمل وطني واحد لنستظل بفيء رمز الأمة وقائدها إلى شط الأمان.

 

 

                                                                         د.نزار عبشي

  رجوع